بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

قريباً: آلاف الموظفين يتظاهرون بالقاهرة

قرر موظفو مراكز معلومات التنمية المحلية معاودة التظاهر بالآلاف الأسبوع المقبل بالقاهرة في حالة عدم التزام وزير التنمية المحلية الذي التقى بممثليهم أمس بوعوده لهم بنقلهم إلى وزارة الصحة قبل يوم 7 نوفمبر المقبل مع إضافة ملحق لعقود الموظفين يشمل التأمينات الصحية والاجتماعية وكافة الإجازات والحوافز، وأن يكون المرتب 320 جنيها لحملة المؤهلات المتوسطة وفوق المتوسطة و381 جنيها لحملة المؤهلات العليا على أن يعمل الموظفون كباحثين وباحثات ومدخلي بيانات في الوزارة .

وشدد منسقو الاعتصام على إن الموظفين نجحوا أمس في حشد 5 آلاف موظف أمام مجلس الوزراء بعد أن منعهم الأمن من قبل من التظاهر أمام المجلس، وأشاروا إلى أن المظاهرة المقبلة سيتخطى عدد الموظفين فيها رقم العشرة آلاف موظف، مؤكدين إن مكان وموعد التظاهر سيظل في طي الكتمان حتى لا تتعرض التظاهرة إلى الإجهاض، من قبل قوات الأمن .

وقالوا: نجحنا أمس في التجمع وكسر إرادة الأمن، وأوقفنا المرور في شارع القصر العيني لمدة نصف ساعة ، واشتبكنا مع قوات الأمن، ولولا إن أعداد كبير من المتظاهرين قد انصرفت قبل الساعة الخامسة مساء لكنا فرضنا الاعتصام المفتوح .

وأضافوا: قوات الأمن استغلت نقص العدد وقامت بفض الاعتصام مساء باستخدام وسائل الترهيب والترغيب،وقطعت الكهرباء عن شارع حسين حجازي ، ووفرت لنا أتوبيسات تنقلنا إلى محافظاتنا، ولكننا نعد قوات الأمن بمفاجآت أخرى قريبا جدا في حالة عدم التزام الوزير بوعوده لنا .

ومن الهتافات اللافتة التي رددها الموظفون أمس : يا وزير الداخلية ليك منا ألف ضحية ..يا ريسنا ..طبق الفول بتلاتة جنيه ..ومتر مدينتي بنصف جنيه..يا نظيف صوتنا هيعلى ..عايزين حكومة حرة العيشة بقت مرة ..بطرس غالي يا بطرس غالي ..مش لاقي حق الرغيف لعيالي .

كان وزير التنمية المحلية عبد السلام المحجوب قد التقى مع ممثلي الموظفين عصر أمس حيث أكد لهم إنه ملتزم بالاتفاق المبرم في مجلس الشعب ، وسيقوم بتنفيذه قبل يوم 7 نوفمبر المقبل.

واعتبر الموظفون إن أي محاولة للتسويف ستواجه بموجة من الاحتجاجات خاصة في محافظة الإسكندرية التي أعلن الوزير خوض الانتخابات البرلمانية فيها.

ويطالب موظفو مركز المعلومات بتنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه عقب اعتصامهم فى شهر مايو الماضى، والذى يقضي بإضافة ملحق لعقود الموظفين يشمل التأمينات الصحية والاجتماعية وكافة الإجازات والحوافز، وأن يكون المرتب 320 جنيها لحملة المؤهلات المتوسطة و381 المتوسطة وفوق ذلك لحملة المؤهلات العليا.

و على الرغم من قضاء معظم الموظفين البالغ عددهم 32 ألف موظف يعملون في كافة المحافظات لمدة تزيد على 8 سنوات فى العمل بمراكز المعلومات إلا إن الحكومة ترفض تثبيتهم .