بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

قيادات النقابة المستقلة لعمال النقل العام في إضراب مفتوح عن الطعام

دخل منذ قليل 15 من عمال وقيادات النقابة المستقلة لهيئة النقل العام في إضراب مفتوح عن الطعام واعتصام بمقر الإدارة المركزية لهيئة النقل العام بالحي السابع بمدينة نصر، وذلك للتأكيد على المطالب التي رفعها عمال النقل العام في سلسلة من الإضرابات كان آخرها هو الإضراب الجزئي الذي شهده جراج أثر النبي في 14 أغسطس الجاري.

 

وتلخصت هذه المطالب في:

  1. ضم هيئة النقل العام لوزارة النقل.
  2. إقالة مجلس إدارة هيئة النقل العام الفاسد.
  3. حل مشكلة التأمينات الاجتماعية.
  4. صرف حافز الإثابة.

 

جدير بالذكر أن قام مندوب رئاسة الجمهورية بوعد عمال النقل العام، خلال إضرابهم الأخير، بأنه سيتم الاستجابة لكافة مطالبهم بحلول 15 سبتمبر القادم. فيما يهدد العمال منذ ذلك الحين بالدخول في إضراب كامل عن العمل في أول أيام العام الدراسي الجديد، وذلك في حالة عدم الاستجابة للمطالب.

 

ويُذكر أيضاً أن ائتلاف عمال النقل العام كان قد أصدر بياناً في الإضراب السابق، 14 أغسطس، جاء فيه: “يعلن ائتلاف عمال هيئة النقل العام أنه وبعد رفض جميع المسئولين في الدولة التحرك لإيقاف إهدار المال العام داخل الهيئة وعدم الموافقة على تطهير الهيئة من فلول النظام الفاسد، قرر عمال الهيئة أنه فى حالة عدم الاستجابة لمطلب العمال بضم الهيئة إلى وزارة النقل والمواصلات والعمل على تطويرها وتطهيرها سيبدأ العمال إضراباً عن العمل فى أول ايام العام الدراسي الجديد لتحقيق المطالب ويتوجه الائتلاف بخالص الأسف إلى الشعب المصرى العظيم عن ما يترتب على الإضراب الكامل”.