بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

لدعم تحركات العمال.. وتنظيمهم.. وحد أدنى للأجور:

قيادات عمالية تشكل اللجنة التحضيرية للعمال

قرر عدد من القيادات العمالية يوم 22 مايو الماضي، تشكيل “اللجنة التحضيرية للعمال” لكي تناضل من أجل تأسيس روابط ونقابات جماهيرية ومستقلة، والنضال من أجل حد أدنى للأجور، وللمعاشات لا يقل عن 1200 جنيه شهريا، ووقف برنامج الخصخصة، ودعم التحركات العمالية.

اللجنة تضم قيادات من الضرائب العقارية وعلى رأسها نقيب النقابة المستقلة كمال أبو عيطة، وعدد من قيادات عمال شركة غزل المحلة، وغزل شبين، وطنطا للكتان، وأطلس للمقاولات، والمصرية للأدوية، والسكة الحديد، والبريد، والمسعفين، وغيرها من القطاعات العمالية، التي قامت بحركات احتجاجية، في الفترة السابقة، مطالبه بتحسين أوضاعهم، وقد وقعوا جميعا على بيانها التأسيسي.

قال كمال أبو عيطة: إن اللجنة تعد خطوة لتوحيد الحركة العمالية، التي تخطو خطوات كبرى للأمام، وآن أوان تنظيم قياداتها في أشكال مكافحة، مشددا على إن اللجنة الوليدة ستعمل إلى جانب كافة اللجان العمالية، التي يزخر بها الواقع لتحقيق مطالب طال انتظارها، وآن أوان انتزاعها من براثن حكومة رجال الأعمال الاحتكاريين.

وأضاف أبو عيطة: إن اللجنة ستناضل إلى جانب العمال في مواقعهم لكي ينتصروا في معاركهم الجزئية، وستتضامن مع كافة التحركات، وستعمل على نقل خبرة التنظيم العمالي إلى المواقع العمالية حسب نضج كل موقع، مشيرا إلى أن اللجنة تضم بين صفوفها عدداً من النشطاء المحامين والصحفيين، الذين سيوفرون الدعم الإعلامي والقانوني للعمال.

وقال كمال الفيومي القيادي بشركة غزل المحلة: أن مطالبنا نبعت من قلب الاحتجاجات العمالية المشتعلة منذ 3 سنوات، ونأمل أن يسفر كفاحنا عن خلق لجان عمالية وتنظيمات نقابية في كافة المواقع بعد النجاح الباهر للضرائب العقارية.

اتفق المجتمعون عبر آلية التصويت على اختيار أسم “اللجنة التحضيرية للعمال، وكذا بدء التحرك الفعلي في حملة الحد الأدنى للأجور عبر الانضمام إلي الدعوى القانونية التي رفعها القيادي العمالي ناجي رشاد بالمطاحن، ومواصلة التحرك لمساندة القيادات العمالية المضطهدة، وتنظيم حملات للتضامن مع كل من موظفي البريد، وغزل شبين ، والمسعفين ، وطنطا للكتان الذين يخوضون حاليا معارك مع إدارات شركاتهم.

أصدرت اللجنة مطويتين حتى الآن ..الأولي تحت عنوان: من نحن؟ استعرضت خلالها تكوين اللجنة وأهدافها وطرق الاتصال بها ، والثانية جاءت تحت عنوان: حكاية موظفي البريد تناولت فيها مطالب الموظفين ،وعبرت خلالها عن دعمها لنضال الموظفين.

يعد تشكيل اللجنة خطوة إلى الأمام، نحو توحيد الحركة العمالة، ونجاح تلك الخطوة قد يعني الكثير لكل العاملين بأجر في مصر.