بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

رغم المحاكمات:

المعلمون وعمال القناة والدخيلة والبحيرة يواصلون الاحتجاج

 في مشهد له دلالة عميقة على مدى كفاحية الطبقة العاملة .. احتشد اليوم العشرات من المعلمين المؤقتين أمام وزارة التربية والتعليم للمطالبة بالتثبيت في نفس توقيت عرض أثنين من زملائهما على محكمة مدينة نصر بتهمة الاعتصام والتجمهر والتي قضت ببراءتهما، وذلك في رسالة واضحة للمجلس العسكري وحكومة شرف إن كادحي مصر لن ترهبهم المحاكمات والشرطة العسكرية وقوانين تجريم الاحتجاجات ولن يتوقفوا عن المطالبة بحقوقهم المشروعة حيث لم يعد هناك ما يخسروه في ظل الارتفاع الرهيب في أسعار كافة الخدمات الرئيسية .

وتجمع العشرات من معلمى الحصة والعقود المؤقتة عصر اليوم الأحد، أمام مقر وزارة التربية والتعليم احتجاجا على عدم تنفيذ مديريات تعليمية قرار وزير التعليم 75 لسنة 2011 بتثبيت المعلمين والإداريين الذين مر على عملهم 3 سنوات.

وهدد المعلمون بالبدء فى اعتصام مفتوح أمام وزارة التعليم فى حالة عدم إيجاد الحكومة آلية تلزم المديريات بتنفيذ قرار تثبيتهم، كما رفضوا وضعهم على باب 2/3 “أجور موسميين” بالجهاز الإدارى للدولة مطالبين باستثنائهم من هذه القواعد وتعيينهم بشكل فورى دون الإبقاء عليهم على باب العمالة القابلة للتثبيت لمدة 3 سنوات أخرى.

وفي السياق ذاته ورغم قيام الشرطة العسكرية باطلاق النيران في الهواء أمس في محاولة لتفريق عمال شركات هيئة قناة السويس المعتصمين أمام المقر الرئيسي لإدارة القناة بالإسماعيلية لليوم السابع على التوالي رفع العمال سقف مطالبهم مطالبين بضمهم إلى إدارة القناة بشكل مباشر والمساواة مع العاملين بإدارات القناة المختلفة ماديا واجتماعيا بسبب استمرار تجاهل المسؤولين بقناة السويس لمطالبهم التي سبق الاتفاق عليها خلال الاعتصام الأول في ابريل الماضي

ومن جهة أخرى، رفض العاملون المعاقون والعاملون ضمن نسبة الـ5% بشركة حديد عز الدخيلة التفاوض مع القيادات الأمنية لفض اعتصامهم المتمر منذ اربعة ايام امام مجلس الوزراء إلا بمقابلة الدكتور عصام شرف وتحقيق مطالبهم كاملة.

وفي ذات الوقت اعتصم نحو 4500 عامل من عمال شركة مساهمة البحيرة أمام مقر الشركة بشارع سيزوستريس بمحطة الرمل في الاسكندرية بعد أن امتنع المسئولون عن الشركة عن دفع أجور العمال منذ أربعة أشهر و نددوا بفساد رئيس مجلس ادارة الشركة رمضان عياد ،

و قد قام العمال بتقديم عدة بلاغات لجهاز الكسب غير المشروع طالبوا بإقالة رئيس الشركة و التحقيق معه و إقالة جميع المسئولين الفاسدين و إعادة الشركة الى القطاع العام و صرف كافة مستحقاتهم المادية ، و اعترض عمال الشركة على وصف اعتصامهم بالمطالب الفئوية قائلين نحن لم نطالب بزيادة و لا بأشياء جديدة كل مطالبنا هى إنقاذ شركتنا التى هى مال عام من الفساد والسرقة و إعادتها الى القطاع العام و إعطائنا مرتباتنا التى امتنع مدير الشركة عن دفعها لنا منذ أربعة أشهر و لدينا أسر و التزامات.

و قد توجهنا الى قسم العطارين للإبلاغ بأن المدير يرفض صرف رواتبنا فسخر منا نائب المأمور قائلا ( انتم مش عملتم ثورة خلى بقى الثورة تديكم مرتباتكم )!!!.