بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

رسالة إلى «الاشتراكي» من المصرية للأدوية

وصلت لـ«الاشتراكي» الرسالة التالية من أحد موظفي المصرية للأدوية ننشرها كما هي دونما أي تدخل من جانبنا:

“البطل هو بطل واحد ، والباقي كومبارس بيخدموا على سعادته ما لهومش أي دور إيجابي، يتم تحريكهم، كما يحلو لسعادته، في أي وقت، مثل عرائس المولد والليلة الكبيرة، وقطع الشطرنج فهم التابعين لمولانا الملك، يحتفلون بعيد جلوس الملك على العرش، عاش الملك مات الملك ، طلباتكم يا سادة بتعيين أولادكم وأولاد أخواتكم متكدسة بأرفف دولايب وأدراج مكاتب سكرتارية سعادته، مع إن سعادته وعد من قبل بالتعيين عندما يتم فتح الفروع الجديدة. يحدث هذا والتعيينات تتم لمجموعة كبيرة من عمال بنزايون بالشركة، وكذك أولاد بعض المحاسيب من المقربين له، فمنهم السادة اللي ليه أبن أو أبنه بالحاسب الآلي. واللي ليه أبن في فرع الزيتون، واللي ليه أبن في القانونية، واللي جوز بنته في فرع المهندسين، وكذلك أبن واحدة مدللة وسايقة الدلال، وغيرهم كثيرين. فهل دة حلال من واحد لا يفكر غير في مصلحته ومصلحة المقربين له، يبقى الواجب علينا دلوقتي إن أحنا منعدش نتفرج على هذا الصرح الكبير وهو بيتهد فوق رؤوسنا، لازم ندافع عن الشركة اللي بنيناها على أكتافنا وكسبناها الملايين، وعشنا من خيرها.

إحنا نجحنا أن نوقف بيع الشركة في شهر فبراير، بوقفتنا كلنا. ودلوقتي لازم نواصل حركتنا عشان نحصل على كل حقوقنا.
يا ناس هي دي الحدوتة، فهل نتحرك قبل فوات الأوان.