بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

عقاباً على إضرابهم من أجل تحسين ظروف العمل

شركة موانئ دبي العالمية تستغني عن 1200 عامل في العين السخنة

فوجيء العاملون بميناء العين السخنة مساء أمس بمنعهم من دخول الميناء حيث قامت شركة مواني دبي العالمية المسؤولة عن تشغيل الميناء بأبلاغهم بانها استغنت عن خدماتهم وذلك على خلفية الاضراب التباطئي الذي نظمه عمال الميناء البالغ عددهم حوالي 1200 عامل منذ منتصف الاسبوع الماضي للمطالبة بتحسين اجورهم وشروط عملهم..

وقال مدير الشركة لمصادر صحفية ان الشركة قد قررت اغلاق الميناء لاجل غير مسمي وذلك دون اخطار العمال المتعاقدين معها البالغ عددهم 1200 عامل بالاضافة إلى ما يقرب من 4000 عامل باليومية وبعقود مؤقتة سواء داخل الميناء او في الخدمات المحيطة بها كالنقل والتفريغ.

وقام العمال فور ابلاغهم بالقرار بالتوجه إلى قسم عتاقة لتحرير محاضر ضد الشركة وقالت بعض القيادات العمالية بالشركة انهم يعتزمون الايجاه للميناء بعد ذلك لمنع قيام الشركة بالاستعانة بأي عمالة اخرى لتشغيل الميناء. كما قالوا لجريدة الاشتراكي ان خمسة من العمال قد تم استدعاءهم من قبل الجيش خلال فترة الاضراب بحجة التفاوض معهم إلا انهم تعرضوا للضرب والاهانة وتقييد أياديهم(كلبشتهم).

هذا ويتواجد داخل الميناء حاليا مجوعات تابعة للجيش لتأمينه وهي المجموعات التى تم تعزيزها منذ بدء الاضراب يوم الثلاثاء الماضي.

وكان عمال ميناء العين سخنة قد دخوا اضرابا عن العمل في شهر مايو الماضي إلا انهم قاموا بتعليقه بعد وعود من ادارة الشركة بتلبية مطالبهم وهو ما لم يتحقق مما دفعهم للعودة للاضراب من جديد.