بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

استمرار إضراب عمال وسائقي شرق الدلتا بالمنصورة

استمر إضراب حوالى 500 من عمال وسائقي شرق الدلتا بالمنصورة، لمدة سبعة أيام على التوالي بداية من يوم 22/2/2012  لعدم تحقيق أي مطلب من مطالبهم المشروعة، والتي تتمثل بعضها فى: تطبيق الحدين الأدنى والأقصى للأجور، وعودة الشركة لقطاع النقل والمواصلات.

و فى حديث مع أحد السائقين ويدعى “عصام” قال أنه يقود لمدة 18 ساعة يومياً، ويصل راتبه شهرياً إلى 375 جنيه بعد أكثر من 20 عاماً من العمل، كما أنه أكد ان صيانة الأتوبيس بشكل كامل تتم على حسابه الشخصي، مع العلم أنه يؤكد ان لديه مستندات تثبت ان الشركة يصرف لها شهرياً أكثر من 3 ملايين جنيه لصيانة الأوتوبيسات.

كما قال” مبروك إبراهيم” ويعمل ميكانيكى: “أعمل فى هذه الشركة من منذ أن كان عمري 15 عام أي منذ 20 عام تقريباً، ويصل راتبي الشهري إلى 425 جنيه،”  وأضاف انه أضطر الى أن يعمل تباع لإحدى سيارات الأجرة فى المنصورة، كى يستطيع أن يعول أسرته. وعن مسألة ان الإضراب يعطل حركة المرور ومصالح الناس، أكد مبروك ان الإضراب حق مشروع لكل العمال لتلبية حقوقهم و ليس مطالبهم على حد تعبيره.

كما أضرب عمال الورش عن العمل أيضا، وليس هذا فقط، بل أنهم رفضوا خروج الأتوبيسات من الجراج العمومي وهو ما أدى إلى تعطيل حركة السفر والرحلات بشكل تام، وقامو بكتابة مطلبهم على باب الجراج و تتمثل في الآتي:

1- حل الشركة القابضة
2- تطبيق الحدين الأدنى والأقصى للأجور فى الشركة
3- تطبيق الرعاية الطبية وصرف بدل حوادث ومخاطر
4- حل النقابة الصفراء
5- إسترداد أموال الصناديق الخاصة
6- ربط الشركات الثلاثة بشريحة مالية واحدة
7- ربط صندوق التكافل الإجتماعي بنهاية الخدمة
8- توفير قطع الغيار للسيارات وتجديد الأسطول على حساب الشركة
9- تغطية التأمينات لجميع العاملين بالشركة بكافة أنواعهم