بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

سائقو سيارات النقل يحتجون على بلطجة الجيش

يقطع الآن حوالي 200 من سائقي وأصحاب سيارات النقل طريق مدينة نصر – التجمع الخامس (طريق الـ M.A)، احتجاجاً على إجبار الجيش لهم بالقوة لشراء الرمل والحجارة من المحجر الخاص به على طريق الحي السادس – الدائري. كما يندد السائقون باعتداءات الجيش المتكررة ضدهم أثناء نقل الرمل والحجارة من محاجر الرحاب والتي لا تتبع الجيش.

وجدير بالذكر أن السائقون وأصحاب السيارات يقومون بشراء الرمل والحجارة من محجر الجيش بالتجمع الخامس بأسعار مرتفعة تتخطى الـ 130 جنيه في النقلة، بينما يضطرون لبيعه بأقل من سعر الشراء، وذلك نظراً لرداءة الرمال في المحجر التابع للجيش. وهكذا يضطر السائقون للذهاب وشراء الرمال والحجارة من المحاجر الغير تابعة للجيش في الرحاب بأسعار أقل كثيراً من أسعار الجيش.

وبخصوص اعتداءات الجيش على السائقين، صرح ابراهيم حسنين (سائق) أنه قد تعرض شخصياً لمثل تلك الاعتداءات قائلاً: “خلال الأسبوعين الماضيين، مات اثنين من السائقين بعد أن فتحت عليهم قوات الجيش النيران.. وسبق أن أوقفني الجيش في منطقة الرحاب وقام اللواء سعيد، المسئول عن طريق العين السخنة، مع العقيد مصطفى والعميد ابراهيم، بتعذيبي وضربي وإهانتي بالشتائم، كما قام اللواء اسماعيل بسرقة تليفوني المحمول.. وقال لي: ده هدية لبنتي”.

ويطالب السائقون أيضاً بمحاسبة ضباط الجيش على هذه الجرائم وعلى رأسهم الضباط المشار إليهم. وكما صرح أيوب آدم (سائق): “يجب أن يكون هؤلاء الضباط مع مبارك في القفص وأن تتم محاكمتهم على كل ما يفعلونه بحقنا”.