بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إعتداء لـ “الجيش” على معتصمي مجلس الوزراء يسفر عن إصابة العشرات

أصيب العشرات من معتصمي مجلس الوزراء فجر اليوم جراء إعتداء قوات الجيش والشرطة العسكرية ورشقهم بالحجارة وقطع الزجاج من أعلى مبنى مجلس الشعب، وأفاد شهود عيان بإحتراق سيارتين في ساحة مجلس الشورى المطلة على شارع قصر العيني بعد رفض قوات الجيش القابعة داخل الاسوار إطفاء النيران التي اشتعلت فيهما. وسمع دوي سيارات الإسعاف وهي تنقل المصابين إلى مستشفى قصر العيني.

وإعتلت قوات الجيش والشرطة العسكرية مبني مجلس الشعب المطل على الإعتصام محملين بقطع الحجارة لرشق المعتصمين والقيام بحركات خادشة للحياء لاستفزازهم وفتحت عليهم خراطيم المياه لتفريقهم وفض الإعتصام.

وبدأت المواجهات في شارع مجلس الشعب، مقر إعتصام «مجلس الوزراء» عقب إطلاق قوات الجيش سراح أحد الناشطين بعد إختطافه وضربه وصعقه بالكهرباء داخل مجلس الشعب لمدة ساعة، تم نقله على إثرها إلى مستشفى قصر العيني للعلاج.

وقال شهود عيان أن قوة الجيش المسؤولة عن تأمين مجلس الشعب خرجت واختطفت الناشط عبودي إبراهيم من أمام البوابة الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل، وبعد تدخل مجموعة من المعتصمين للتفاوض مع قوات الجيش داخل الكردون الأمني الذي تنصبه القوة في شارع الشيخ ريحان؛ تم إطلاق سراح المختطف.