بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

تفاصيل خيانة الجوهري لعمال «طنطا للكتان»

فيما يواصل عمال طنطا للكتان إضرابهم البطولي المستمر منذ 74 يوما.. أرسلت اللجنة النقابية  أمس برقية إلى سعيد الجوهري رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج برفض فض الإضراب، والتمسك بمواصلته حتى تتم الاستجابة.وقال قيادي بالشركة أكد  الجوهري في اجتماعه مع اللجنة النقابية الأحد الماضي إن النقابات العامة كلها ما عدا نقابة البترول وافقت على فض الإضراب، بناء على اقتراح من حسين مجاور رئيس الإتحاد الأصفر.

وزاد القيادي ..وافق كل أعضاء مجلس إدارة النقابة العامة على إرسال خطاب شكر لوزيرة القوى العاملة لوقوفها إلى جانب العمال.وان يتم إرسال خطاب إلى إدارة الشركة بتعليق الإضراب منذ أمس الثلاثاء، بناء على الاستجابة لمطلب رفع بدل الوجبة الغذائية على 60 جنيه وإضافة علاوة من العلاوات التي لم يتم إضافتها.

ووافق على هذا الكلام- يقول القيادي- رئيس اللجنة النقابية بالشركة، ولكن الاجتماع شهد رفض  عدد من أعضاء النقابة، وعقدت اللجنة النقابية بالشركة بالإضافة إلى ثلاثة من القيادات العمالية اجتماعا بعد انتهاء الاجتماع مباشرة رفضوا فيه كلام الجوهري جملة وتفصيلا.واعتبروه مخطط لتشريد 1000 عامل بالشركة، خاصة مع عدم الاستجابة لمطالب العمال في صرف الحافز على أساس راتب 2009 بدلا من 2003، وعودة المفصولين التسعة، وعودة الشركة إلى قطاع الأعمال مرة أخرى.

وزاد رد العمال بطريقتهم أول أمس وقطعوا الطريق السريع بين زفتى والسنطة، وكاد الأمر يتطور إلى اشتباك بين العمال وأهاليهم التي كانت على أهبة الاستعداد وبين قوات الأمن من جانب اخر، مشيرا الى ان كل الخيارات متاحة أمام العمال بما فيها الانسحاب من التنظيم النقابي في حالة إصراره على موقفه.