بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

تعليق اعتصام السكر على اثر تهديدات أمنية

فض عمال مصنع سكر قوص بقنا اليوم الثلاثاء اعتصامهم ، وامتناعهم عن استلام راتب شهر يوليو الذي بدأ أمس على اثر تهديدات أمنية للعمال المعتصمين بالاعتقال والتشريد. استلم ضباط المباحث كشوف الرواتب وقاموا بأنفسهم بإجبار العمال على القبض ووضعوا علامات على أسماء العمال الذين رفضوا استلام رواتبهم.

وقال قيادي عمالي بالشركة ل “الاشتراكية الثورية” علقنا الاعتصام على اثر التهديدات الأمنية ولكن العمال لن يتراجعوا عن مطلبهم الرئيسي بإقالة رئيس مجلس إدارة الشركة، مشيرا إلى أن خبرة عمال سكر قوص بالاعتصامات محدودة، ولذا استجابوا للضغوط.

وأضاف: إن اعتصامنا لم يكن من أجل مطلب مالي، بالرغم من ضعف رواتبنا ، ولكن من أجل إقالة رئيس مجلس الإدارة المتعنت وقيامه بإلغاء الاجازات القانونية وكثرة الجزاءات الموقعة علينا دون أسباب”..وهتف العمال ضد رئيس مجلس الإدارة ” عبد اللطيف مين ولاك.. عمال قوص مش عايزاك”.

وقد سارعت قوة من قسم شرطة مدينة قوص بالتواجد فى مقر اعتصام العمال وقام رئيس مباحث قوص سمير البابلى بتهديد العمال المعتصمين فى محاولة لفض الاعتصام ومنع أى من الصحفيين بالدخول إلى الشركة أو حتى التواجد خارج أسوارها.

ومن جهتها دعت دار الخدمات النقابية والعمالية في بيان لها القوى الديمقراطية والعمالية إلى مساندة عمال قوص، والضغط على رئيس مجلس الإدارة لإجباره على الالتزام بنصوص القانون.