بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

اعتصام 1450 عامل بشركة الحفر المصرية

اعتصم اليوم 1450 عامل بشركة الحفر المصرية للبترول أمام مقر الشركة بطريق مصر السويس الصحراوي وذلك على خلفية فصلهم تعسفياً في شهر نوفمبر الماضي. وكان العمال قد فوجئوا بفصلهم بدون إبداء أي أسباب أو سابق إنذار ودون صرف أي مستحقات مالية عن مدة خدمتهم، وقد اعتصم العمال في 28 إبريل الماضي أمام الهيئة العامة للبترول ووعدتهم الهيئة بالتدخل بصرف مستحقاتهم المالية بواقع راتب شهرين عن كل سنة عمل بالشركة بالإضافة لنصيبهم من أرباح السنتين الأخيرتين وذلك قبل يوم 10 مايو، ولكن اليوم فوجئ العمال بمدير عام الشركة الدنماركي يتنصل من هذه الوعود ويعلن أن العمال لن ينالوا أيه مستحقات مالية، فتجمهر العمال وأغلقوا بوابات الشركة ومنعوا دخول وخروج السيارات.

وعلى الفور تدخلت أجهزة الأمن محاولة فض الموقف باللين – حتي هذه اللحظة على الأقل – بأن اتصلت بالهيئة العامة للبترول وتدخل المهندس فتحي التوني نائب رئيس الهيئة وطلب من العمال فض الاعتصام وإرسال مندوبين عنهم للهيئة غدا للتفاوض، وبالفعل استجاب العمال وقاموا بفض الاعتصام ملوحين بالعودة إليه مرة أخري أمام وزارة القوي العاملة هذه المرة إذا لم ينالوا مستحقاتهم أو إذا لم يصدر قرار مكتوب بصرفها.