بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

دراسة حالة شهر نوفمبر 2007:

اعتصام آخر للعاملين بالمطاحن

بدأ اليوم 13/11/2007، العاملين بمطاحن جنوب القاهرة والجيزة اعتصاماً في مقر الشركة الكائن بشارع فيصل، وذلك للمطالبة بـ


تطبيق قرار وزير الاستثمار باحتساب بدل طبيعة العمل علي أساس المرتب بدلاً من احتسابه علي مربوط الدرجة كما هو الوضع الحالي، وذلك أسوة بما حدث في العديد من الشركات الأخري مثل هيئة النقل بالقاهرة، وشركة النقل الخفيف.


صرف 1 كيلو لبن لكل عامل يوميا كبدل وجبة غذائية.


المطالبة بربط أجورهم بالأسعار، حيث ترتفع الأسعار بشكل يكاد يكون يومي في حين أن المرتبات لا تزيد بنفس النسب.


إلغاء قرار النقل الخاص بزملائهم ناجي رشاد ومجدي البنداري.


فقد صدر قرار  نقل لكل من مجدي البنداري من مقر الشركة بالجيزة إلي فرع الشركة بالتبين، وناجي رشاد من مقر الشركة في الجيزة إلي فرع الشركة في عين الصيرة، وذلك يوم 11/11/2007، وذلك في محاولة من إدارة الشركة لكسر إرادة العمال وإثنائهم عن المطالبة بحقوقهم، وإيقاف الحركة الاحتجاجية التي أصبحت قوية داخل الشركة في الفترة الأخيرة.


وقد أحكمت إدارة الشركة الحصار علي أبواب الشركة، ومنعت أي من الصحفيين ووسائل الإعلام من الوصول للعمال داخل الشركة، هذا وقد طالبت الإدارة التفاوض مع العمال، وجلس للتفاوض معهم المهندس محمود يوسف عضو مجلس الإدارة عن المساهمين، ووعدهم بعرض مطالبهم علي مجلس الإدارة والرد عليهم يوم الخميس القادم.


هذا وقد تعرض مجدي البنداري للاختطاف من قبل قوات الأمن أثناء دخوله للعمل من بوابة الشركة، بحجة أن هناك أحكام تموين ضده، وظل محتجز حتي أنتهي الاعتصام، ثم تركوه وقالوا له هنبقي  نشوف الأحكام.


وفي نفس الوقت أتت لجنة لتتسلم من ناجي رشاد بتسليم عهدته في المخازن، وقد كانت هناك ضغوط شديدة لإنهاء مسألة التسلم بأي شكل، مما جعل ناجي يخشي من التلاعب في تسلم عهدته، ولكن اللجنة تراجعت عندما علمت بأنه يقوم بالاتصال بالمحامين لكي يحرر محضراً بالواقعة في القسم.


هذا وقد ردد العمال هتافات منها: ” يا حسيني يا شعيرة…ليه تعملوا كدا فينا” ” إحنا شركا في شركة واحدة والحافز دا من كد أدينا”  “هو أيه هو أيه ناجي ومجدي عملوا أيه” ” أربط أجري بالأسعار…أصل العيشة مرة مرار” ” حافز 100% أصل العيشة غاليا عليا” “معتصمين والحق معانا ..ضد إدارة بتتحدانا”


هذا ولم يكن هذا هو الاحتجاج الأول بشركة جنوب مطاحن القاهرة والجيزة،  الفترة الماضية كانت شركة مطاحن شمال وجنوب القاهرة والجيزة من الشركات التي وقعت بها الكثير من الاحتجاجات، فمن الاعتصام والتظاهر لـ 9 آلاف عامل من عمال مطاحن شمال وجنوب  ضد قرار وزير التضامن بشأن نظام جديد لاستيراد مصر للقمح، والذي يستبعد فيه هيئة السلع التموينية من استيراد القمح، وإعطائها لمطاحن القطاع الخاص، مما كان سيؤدي إلي تشريد العاملين وغلق المطاحن، هذا ولم ينفض هذا الاعتصام سوي بعد إلغاء قرار وزير التضامن و الوعد ببحث طلباتهم الأخري، ثم التهديد بالاعتصام عندما طرحت إدارة الشركة نظام المعاش المبكر وذلك للتخلص من العمال، كما تم تحديد موعد لاعتصام زميل لهم حرمته الشركة من حقه في العلاج، وهو لا يملك من المال ما يستطيع به شراء هذا العلاج، وقد تم حل الموضع قبل موعد الاعتصام.