بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

اعتصام العاملين بهيئة البريد للمطالبة بالتطهير

مازال المجلس العسكري وحكومته يدافعان بكل طاقتهما عن النظام البائد ورموزه ففى البريد قاما بإعادة كلا من على مصيلحى وزير التضامن السابق الذى قام بتخسيرها ملايين الجنيهات دون محاسبة وتم تقديم العديد من البلاغات ضده.

مما دفع مئات العاملين إلى اعلان اعتصامهم امام سنترال العتبة للمطالبة بإقالة المستشارين والتى تم تشكيل لجنة منهم لادارة الهيئة وعلى رأسهم على مصيلحى وعلاء فهمى وزير النقل السابق.

محمد حكيم احد العاملين بالهيئة وامين عام النقابة المستقلة قال ان الهيئة ترجع للخلف وان هناك من يتعمد تخسيرها والابقاء على فلول النظام البائد الذين كلفوا الهيئة الملايين وخاصة المستشارين الذين يتقاضوا رواتب باهظة دون ان يقدموا اى شئ للهيئة او يساهموا فى تطويرها وقدمنا بلاغ فى تلك اللجنة للنائب العام ولم يحقق احد فى الامر هذا ما دفعنا لاعلان الاعتصام لحين النظر فى امر المستشارين كما نطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق من مجلس الشعب لمراجعة أعمال واستثمارات الهيئة التى ثبت بالمستندات نهبها وسرقتها من قبل المسئولين فضلا عن المطالبة بإعادة هيكلة الأجور بما يتناسب مع حجم استثمارات الهيئة التى تقدر بأكثر من 100 مليار جنيه.

جدير بالذكر ان العاملين بهيئة البريد كانوا قد اعلنوا اعتصامهم قبل شهرين رافعين نفس المطالب وفضوا الاعتصام بوعود من رئيس الهيئة السابق طارق السعدنى بمهلة لتحقيق تلك المطالب ولم يحدث شئ او يتم النظر فى الاموال التى اكد العمال ان هناك تعمد فى نهبها واهدارها من قبل المسئولين عن الهيئة او ما اسموهم "بالمستشارين" والذين تجاوز سنهم 60 عاما.