بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

اعتصام العاملين بجمعية الشبان المسلمين بالمنصورة لاسقاط مجلس الادارة

يعاني العاملين بجمعية الشبان المسلمين بالمنصورة من فساد مجلس الادارة الذي يرأسه ممدوح فوده عضو لجنة السياسات  بالحزب الوطني المنحل والذي حول الجمعية الاهلية التابعة للشئون الاجتماعيه الي عزبه خاصة به فكان يجري التعاقدات لحسابه الخاص وياخذ القرارات دون علم الجمعية العمومية او حتي افراد مجلس الإدارة الذين انضوا تحت جناحه خوفا من نفوذه الكبير في محافظة الدقهلية.
 
ومع قيام الثورة اعتصم العاملين بالجمعية بداية طلبا لعلاوة بسيطة ورفضا لهدم غرفة العمليات والتي كانت تدر بعض الدخل للصندوق وبالتالي للعاملين بالمكان ومع استمرار الاعتصام لما يزيد علي الشهران داخل مبني الجمعية  ارتفع شعار اسقاط مجلس ادارة الجمعية برئاسة ممدوح فوده وعمل مجلس انتقالي يمثل فيه العاملين بالجمعيه باثنان علي الاقل من النقابة المستقلة التي تم جمع توقيعاتها وواجهت صعوبات وتعنت شديد في التسجيل بمكتب العمل بمحافظة الدقهلية.
 
تم تشكيل لجنة لتقصي الحقائق مشكلة من خمس اعضاء من الشئون الاجتماعية والمحافظة للنظر في المخالفات وتم عمل تقرير 43 مخالفة وتسليمها للمحافظه وكل ذلك كان يتم بصعوبه شديدة وتحريك التقرير كان يتطلب دوما مظاهرة كبيرة امام مبني المحافظة والسعي لمقابلة المحافظ او سكرتير المحافظ وكان رد المحافظ هو منح المجلس القديم 15 يوما لتوفيق اوضاعه هكذا دون تعطيل عمله اوعمل مجلس انتقالي مما شجع ممدوح فوده علي ارسال 21 انذار بالفصل الي العناصر القيادية بالموقع في محاوله لارهابهم فتحرك المعتصمون الي مبني المحافظه والتقوا المحافظ الذي وعدهم بحل المجلس وعدم التعرض لهم هكذا دون جدول زمني مع العلم بانتهاء ال15 يوم الممنوحة لتوفيق الاوضاع ولا تزال المعركة مستمرة داخل الموقع الذي نجح في تنظيم نفسه في نقابة مستقلة اشتبك معها حزب العمال  بالمنصوره منذ البداية واعلن التضامن الكامل والمستمر مع المعتصمين.