بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

دراسة حالة (2) شهر مايو 2009..

اعتصام العاملين بالإسعاف الطائر

اعتصم العاملين بالإسعاف الطائر بمقر عملهم بشارع البحر الأعظم بالجيزة، أمام قسم شرطة الجيزة، الساعة السابعة مساء يوم 13/5/2009، والبالغ عددهم 150 عامل ما بين مسعف وسائق عربة إسعاف، يعملون علي 35 عربة إسعاف، وذلك للإحتجاج علي:

1.     فصل ونقل 13 من السائقين إلي محافظات البحر الأحمر وسفاجة والسلوم.

2.     سوء المعاملة.

3.     تأخر صرف المرتبات، حيث أنهم لم يقبضوا مرتباتهم منذ 47 يوم.

4.     عدم التأمين عليهم اجتماعياً وصحياً.

ورفع العاملين عدد من المطالب هي:

1.     التراجع عن فصل أو نقل زملائهم إلي محافظات نائية.

2.     الانضباط في مواعيد صرف المرتب.

3.     التأمين الاجتماعي والصحي.

4.     تحسين المعاملة.

وقد تكلم أحد المسعفين فقال:” كلنا كنا نعمل في أماكن أخري قبل العمل هنا، وعندما أعلنوا عن طلبهم لحملة المؤهلات العليا للعمل كمسعفين، وأخذنا دورة تدريبية (ضمن البرنامج التحويلي)، ولكنهم عندما وجدوا كثرة عدد المتقدمين بدأوا يضعون شروط إضافية، بالإضافة لأنهم وقعوا معنا عقود مجحفة ليس فيها أي حقوق لنا، بل كلها حقوق لهم” وأكمل آخر:” أنهم خالفوا كل ما أتفقوا عليه معنا، فقد قالوا بأن مرتب المسعف 1200 جنيه ومرتب السائق 1600 جنيه، ولكن المرتب في مقابل العمل 12 ساعة يومياً لا يزيد عن 700 جنيه، وكانوا يعطوننا وجبة، ولكنهم شالوها بحجة أنهم سوف يعطوننا بدلاً منها بدل نقدي، فمنذ بدأنا العمل في شهر يولية 2008 حتي الآن تم تغيير العقد المبرم بيننا وبينهم 3 مرات” وأكمل عامل آخر:” هذا بخلاف سوء المعاملة من المسئولين، فدائماً ما يهددوننا ويقولون لنا اللي مش عاجبه يمشي، إحنا جبناكم من الشارع، وممن يشتمونا دائماً محمد سلطان مدير الرعاية العاجلة بالقصر العيني، فيقول لنا أنتم أحقر ناس، واللي مش هيسمع الكلام الشارع مستنيه، طيب دلوقتي بعد ما سبنا شغلنا اللي كنا فيه قبل كده، ووافقنا إننا نتنازل عن شهادتنا، ووافقنا نشتغل مسعفين، قلنا أنه دي وزارة الصحة ومضمونه،  دلوقتي ييجوا يقولوا لنا اللي مش عاجبه يمشي!!” وعن السبب المباشر للاعتصام الآن تحدث أحد العاملين فقال:” إحنا بنخدم في الحوادث الكبيرة في كل الجمهورية، في أحداث غزة، في القنبلة اللي كانت في الأزهر، وطبعاً العربيات دي ماشية في الشارع فبتتخبط من السواقين غصب عنهم، هما جم علشان يجازوا السواقين علشان الخبطات دي، طيب هما ذنبهم أيه، وبعدين كثير مننا من المحافظات لما اشتغلنا هنا رتبنا نفسناعلي كده، اللي أجر شقة وجاب عيلته، دلوقتي لما ينقله للسلوم، ولا البحر الأحمر يعمل أيه، وبعدين إحنا لو سبناهم يعملوا كدا في زمايلنا ما هم بكره هيعملوا كده فينا إحنا كمان، علشان كده وقفنا” وقد ذهب مستشار الوزير للعاملين، وطلب منهم الدخول في قاعة بعيدة عن الشارع لكي يتفاوض معهم ولكنهم رفضوا، وقالوا بأنهم مؤثرين أكثر وهم في مكانهم الظاهر في شارع البحر الأعظم، ولكنهم لا يعطلون الشارع، كما طالبوا بأن يأتي وزير الصحة لسماع شكواهم، والعمل علي تنفيذ مطالبهم.

هذا وقد حدد مساعد الوزير العاشرة صباح يوم الخميس 14/5/2009، للتفاوض معهم علي مطالبهم.