بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

اعتصامات في الادوية والانابيب والبترول واطلس والسكة الحديد والمعلمين والصحة

كل يوم تتصاعد الحركة العمالية لمواجهة رموز النظام في الشركات، وللمطالبة باعادة توزيع الثروة، واليوم تصدر عمال قطاع الاعمال والموظفين صدارة المشهد الاحتجاجي، في حين هتف موظفو التعليم والصحة في محافظة اسيوط :الشعب يريد اسقاط المحافظ ، بينما حاول احد شباب شركة بتروتريد احراق نفسه احتجاجا على لحس وزير البترول لوعوده.

يعتصم اليوم عمال الشركة المصرية للأدوية بشبرا للمطالبة برفع الحوافز بنسبة خمسين بالمئة، وطالبوا النائب العام بسرعة التحقيق في وقائع الفساد بالشركة، بينما اعتصم اليوم عمال المستقبل للأنابيب بعودة المفصولين، وزيادة الاجور، وصرف الارباح، في حين تحاصر القيادات العمالية بشركة اطلس للمقاولات  في غمرة الآن رئيس مجلس الادارة لمواجهته بوقائع الفساد ، وللمطالبة بعودة المنقولين.

بينما يتظاهر الآن الرائدات الريفيات ومعلمي الخط العربي باسيوط امام المحافظة يومياً للمطالبة بالتثبيت وهتفوا: الشعب يريد تغيير المحافظ.

وواصل العمال المفصولين تعسفيا من شركة بتروتريد اعتصامهم إمام مقر الشركة الرئيسي بمدينة نصر،وصباح اليوم أصيب صلاح محمود  بانهيار عصبي وحاول حرق نفسه لولا تدخل زملائه.

ويؤكد العاملون المفصولون تعسفيا أنهم مستمرون في الاعتصام حتي تتحقق مساواتهم بزملائهم في الشركة  وحتي رجوعهم للعمل مرة أخري.وواصل 300 عامل من شركة البترول بخليج السويس اعتصامهم إمام وزارة البترول للمطالبة بتثبيت جميع العمالة وتحسين أجورهم، ومن جانبه رفض رئيس مجلس الإدارة التفاوض مع العمال.

كما نظم اليوم عمال ورش السكة الحديد بمنطقه احمد حلمى اعتصاما مفتوحا , احتجاجا على سياسة مدير الورش حامد يوسف التى وصفوها بالمتعسفة .وردد المحتجون هتافات “ارحل ارحل ” و”مش لاقين ناكل” مستنكرين تجاهل المدير لمطالبهم . كما طالبوا بصرف الحوافز المتأخرة , وفتح التحقيق فى تفاوت الرواتب بينهم وبين مستشاري المدير الذى وصل رواتبهم لأكثر من 16الف شهريا وقال احد العمال “ هما بياخدوا الآفات و احنا بناخد ملاليم و ومش عارفين نعيش ولا نأكل ولادنا

وأعلن أكثر من 1000 معلما مؤقتا  من محافظات مصر المختلفة كان من أبرزها الإسكندرية والمنوفية والإسماعيلية وكفر الشيخ والغربية  الدخول في اعتصام مفتوح داخل مبني وزارة التربية والتعليم بالقاهرة مطالبين بتثبيتهم منذ أمس.