بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

تأسيس النقابة المستقلة للعاملين بالأزهر في الدقهلية

في سياق عاصفة النقابات المستقلة التي ينشأها العمال والمهنيون في مصر اليوم، أعلن أمس مجموعة من العاملين بالأزهر بمحافظة الدقهلية نقابتهم المستقلة، في اجتماعهم الذي عقدوه بدكرنس حوالي الساعة الخامسة مساءاً. وقد أكد مؤسسو النقابة على أن الهدف من إنشاء النقابة هو الدفاع عن حقوق العاملين بالأزهر من تأمين صحي واجتماعي وتدريب فعلي بدلاً من الكادر الوهمي، والعمل من أجل تطوير العملية التعليمية، كما أكدوا تمسكهم بمطلب الحد الأدنى للأجور 1200 جنيه، وحد أدنى للمعاش 800 جنيه شهرياً.

وجدير بالذكر أن قام المؤسسون في اجتماعهم أمس بانتخاب 11 عضو لتشكيل مجلس النقابة. وبالإضافة إلى ذلك، فقد قام اليوم عدد من أعضاء النقابة بجولة جابوا فيها عدد من المعاهد الأزهرية لحشد أكبر عدد من العاملين بالأزهر للمشاركة في النقابة المستقلة الوليدة. وحتى الآن تضم النقابة المستقلة للعاملين بالأزهر بالدقهلية حوالي 350 عضو، ويطمح أعضاء النقابة للوصول إلى ألف عضو في نهاية الأسبوع الجاري. هذا ويدعو أعضاء النقابة المستقلة للعاملين بالأزهر بالدقهلية كافة زملائهم للانضمام للنقابة وإنشاء نقابات للعاملين بالأزهر في المحافظات المختلفة. ومن أجل ذلك، قام أعضاء النقابة بإنشاء صفحة إلكترونية على موقع الفيس بوك تسهل التواصل فيما بينهم وتروج لمطالب النقابة وأعضائها

وعلى صعيد آخر، عقدت لجنة الوعي الشعبي بمحافظة الدقهلية أمس مؤتمراً، في حوالي الساعة الثامنة مساءاً في منية سندوب، لمناقشة القضايا العمالية الفلاحية ودور العمال والفلاحين أثناء وبعد الثورة. وقد سلط المؤتمر الضوء على حقوق الفلاحين التي عمل نظام مبارك وكبار رجال الأعمال على نهبها، كما تناول المؤتمر وسائل النضال الفلاحي لفرض تلك الحقوق وانتزاع مطالب الفلاحين.

هذا وقد حضر المؤتمر ممثلين عن الاشتراكيين الثوريين، وعن أحزاب: العمال الديمقراطي، والتحالف الشعبي، والحزب الاشتراكي المصري، وحزب التجمع. كما حضر أيضاً المحامي والناشط الفلاحي محمد رفعت، والناشط النقابي فتح الله محروس، والمناضل والباحث اليساري إلهامي الميرغني.