بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

توابع غزل المحلة: عمال السجاد يحتلون مجلس المدينة .. وسمنود تهدد بقطع شريط السكة الحديد

اقتحم المئات من عمال مصنع سجاد المحلة بوابات ديوان مجلس مدينة المحلة الكبرى عقب تجمهرهم أمام المجلس بشارع البحر الرئيسي و افترشوا ساحات وأقسام ديوان مجلس المدينة العمالية معلنين عن اعتصامهم والمبيت به، بينما هدد عمال وبريات سمنود بالغربية بقطع شريط السكة الحديد، وذلك لمطالبتهم بالمساواة مع عمال غزل المحلة.

يُذكر ان عمال المحلة قد نجحوا بعد اضراب استمر لمدة 13 يوما في احراز بعض المكاسب المالية التى اشعلت موجة من الاحتجاجات في الشركات الاخرى للمطالبة بالحصول على ذات المزايا.

يطالب عمال مصنع سجاد مصانع الجمعية التعاونية بالانضمام إلى مصانع شركة غزل المحلة بشرط مساواتهم في كافة الحوافز والأجور المالية معلنين عن مطالبهم التي تلخصت في صرف 3 أشهر خلال شهر رمضان وشهر ونصف خلال عيد الأضحي المبارك وشهرين عند انعقاد الجمعية العمومية للشركة وإقرار حق العاملين في صرف العلاوة الدورية الثانوية بنسبة 7% بالإضافة للعلاوة التي قررها رئيس الجمهورية بنسبة 15%، وإقرار أحقية العاملين فى الصرف الدائم لمبلغ 220 جنيها، والتي تقررت من قبل وإحالة موضوع استحقاق العاملين لعلاوة 92 بأثر رجعى، والتي صدر حكم قضائي بشأنها لصالح أحد العاملين، للجنة الفتوى بمجلس الدولة لإبداء الرأي في كيفية تعميم هذه الأحكام على جميع العاملين بالشركة و تعديل نظام الترقيات بالشركة ليتم وفقاً للقانون وللائحة بما يحقق العدالة ويراعي اشتراطات شغل الوظيفة بالنسبة لجميع العاملين على قدر من المساواة دون تفريق بين المؤهلات الجامعية مع وضع مواعيد ثابتة لإجراء الترقيات.

وفي سياق متصل، هدد عمال شركة الوبريات بسمنود بقطع شريط السكة الحديد المؤدي من دمياط إلى القاهرة والاسكندرية مما أصاب حركة القطارات بالشلل التام للمطالبة بالحصول على مستحقاتهم وحقوقهم من الزيادات التي يتم تطبيقها على قطاع الغزل والنسيج على مستوى الجمهورية وزيادة بدل الغذاء بزيادة 90 جنية، وزيادة الحوافز بـ 220 حنية لتصل الى 310 جنية بالإضافة بجانب الحصول على حصتهم فى المنحة التي حددها رئيس الوزراء بواقع 40 مليون جنية للعاملين بقطاع الغزل والنسيج والقطن والملابس الجاهزة على مستوى الجمهورية.

و تقدم عمال الشركة ببلاغات رسمية ضد مجلس إدارة الشركة إلى النيابة العامة بالمحلة الكبرى تتصمن شكاوى العاملين فيما يتعلق بتأخر صرف مرتباتهم خلال 10 شهور الماضية، واتهام مجلس إدارة الشركة بالتعمد تخسير الشركة وتجاهل قضاياهم، لافتا إلى أن عمال الشركة يتقاضون أجورا رمزية متدنية من صندوق طوارئ القوى العاملية لا تتوافق مع ارتفاع وغلاء الأسعار الذي يعيش فيه جميع المصريين.

وناشد العمال جميع المسئولين بالحكومة بضرورة تطهير الشركة من جميع قياداتها الفاسدة وسرعة التدخل فى حل قضايا العمال وذلك بمساواتهم بالعاملين بشركة غزل المحلة فى جميع الحوافز والعلاوت المالية تحقيقا لمبدأ الحرية والمساواة.