بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

للمطالبة بحقوق أهدرت منذ العديد من السنوات

تواصل الاحتجاجات العماليه فى اغلب المصانع الإنتاجية

تواصل الاحتجاجات العماليه فى اغلب المصانع الإنتاجية للمطالبة بحقوق أهدرت منذ عديد من السنوات والحكومة مازالت تمارس دورها الطبيعي فى الفترة الراهنة من اهمال وعدم الوصول لإية حلول الا بعد قيام العمال بالتصعيد من اضراب وقطع طرق وغيرها.
واستمرت الاحتجاجات العمالية أمس لأكثر من ثماني شركات بالسويس بعد تشكيل اللجنة المفوضة، والتي أوكل لها التفاوض مع الإدارات الخاصة بالشركات الأمر الذي دفع شركاتي فردي والعالمية للسيراميك بالدخول أمس في إضراب للمطالبة بالزيادات المالية تضامنا مع سيراميكا كليوباترا بحسب قول العمال، وياتى على رأس مصانع السويس مصنع سيراميكا كليوباترا الذى واصل عماله البالغ عددهم 5800 عامل اضرابهم داخل المصنع للإسبوع الثالث على التوالي وأعلنت اللجنة النقابية مواصلة الإضراب داخل المصنع حتى يتم حل مشاكلهم.
وفى شركة مصر الوطنية للصلب بعتاقة واصل العمال إضرابهم داخل مقر المصنع خاصة بعد ان رفضت الادارة التفاوض مع العمال بشكل كامل.
كما واصل عمال السويس لتصنيع الأسمدة إضرابها لليوم التاسع على التوالي، بعدما اخلفت إدارة الشركة وعودها مع العمال والاتفاق الذى ابرم معهم بشان صرف 10% من صافى الربح للعمال وحقهم فى 12 شهر ارباح على المرتب الاساسي فضلا عن باقي المستحقات المالية التي كانت الادارة قد وافقت عليها.
وتظاهر نحو 250 موظف وعامل من العاملين بوزارة التموين أمس، للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية من حوافز وبدلات، والتي لم تصرف منذ شهر يناير الماضي.
وردد المتظاهرون بساحة الوزارة هتافات:"عايزين فلوسنا..عايزين حقوقنا"، "يا وزير التموين.. مش شايفيين أي تغيير"، ورفعوا لافتات كتبوا عليها "لا للفساد الداخلي".
وقال إبراهيم عبد الفتاح، رئيس النقابة المستقلة للعاملين بوزارة التموين، نطالب بالعدالة الإجتماعية بين كل العاملين في الديوان، وأشار أن جميع الموظفين لم يحصلوا علي حصتهم من "صندوق دعم الخدمة التموينية"، مشيرا إلي أن أرسلتها للمالية، ولم ترسلها للوزارة، وهذا لم يكن يحدث في السابق.
واضاف عبد الفتاح، يتم تدعيم الحوافز والبدلات ومجهود السهر للموظفين من هذا الصندوق، ولكن رصيده الحالي صفر، وطالب وزير المالية والتموين بعوده حصيلة الوزارة مرة أخري.
من جانبه، قال كمال الدين حسين، نائب رئيس مجلس إدارة النقابة المستقلة:" إلي أن الوزير السابق، علي مصيلحي، وافق علي تخفيض عدد "اللجان" بحيث لا تتجاوز ثلاث لجان شهريا، مع منح عضو اللجنة مقابل 100 جنيه، وعضو الأمانة الفنية 50 جنيه، عن الجلسة الواحدة"، وتابع
تم رفع هذه المبالغ من 100 لعضو اللجنة إلي 300 جنيه، ونجد أن هناك لجان يتم عقدها ليس لها أي فائدة، سوي أنها أموال تذهب للقيادات.
وقال محسن محمد، موظف بشئون العاملين، وعضو النقابة المستقلة، لم نحصل علي مستحقاتنا المالية منذ شهر يناير الماضي، وحتي الآن ومن ذلك عدم صرف كل من حافز الإثابة، والتميز، والإنتاج، وبدل الضبطية، والمجهود الغير عادي.
وأضاف خاطبنا الوزير بأكثر من خطاب، وجاء رده بأنه سيقوم بصرف مستحقاتنا.
وتابع، المستشارون الموجودون بالوزارة يتعدي سن كل منهم "الستين" عاماً، ومازالوا في الخدمة.

وجدد عشرات الموظفون المفصولين بالشركة المصرية للاتصالات اعتصامهم ظهر أمس امام مقر الشركة بشارع رمسيس وذلك بعد تخاذل المسئولين عن تنفيذ وعودهم بالعمل على انهاء ازمتهم.
وقال المعتصمون انهم تلقوا وعودا من رئيس قطاع الشئون القانونية رشاد بيرم، رضا الحبال مدير شرطة النقل والمواصلات بالعمل على عودتهم للعمل خلال مدة اقصاها 25 يوم وعندما انتهت المدة المحددة رفض مقابلتهم اليوم وهو ما دعاهم لتجديد اعتصامهم