بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

تظاهرات واعتصامات عمالية في 8 محافظات وطلاب الإسكندرية يحتلون المدينة الجامعية

شهدت محافظات القاهرة والسويس والإسكندرية والغربية والبحيرة ودمياط والفيوم وبني سويف  اليوم مظاهرات واعتصامات وإضرابات عمالية، للمطالبة بحق العمل والتثبيت ووقف الخصخصة ورفع الأجور وصرف المتأخر منها، بينما احتل طلاب جامعة الإسكندرية المدينة الجامعية، وهدد عمال شركة الإسكندرية للمسبوكات باحتلال المصنع وتشغيله ذاتياً..  وهو المشهد الذي يجسد نضال آلاف الكادحين المستمر يومياً للضغط على الحكومة من أجل تبني سياسات جديدة منحازة للعمال والفلاحين، ويفتح الباب أمام مواصلة الثورة المصرية من اجل تحقيق أهدافها الاجتماعية .

وفي القاهرة وبعد اعتصام استمر لثلاث ساعات، فض 200 عامل بورش بالسكة الحديد اعتصامهم، أمام مكتب المهندس مصطفي قناوي رئيس الهيئة العامة للسكك الحديدية، بعد وعود مندوب من القوات المسلحة بدراسة مطالبهم، والعمل علي تنفيذها.العمال رفعوا عددا من المطالب أهمها صرف الحافز المجمع على الدرجة بدلا من صرفه بشكل متغير، وصرف بدل إثابة بنسبة 15% علي الأساسي، وبدل للمخاطر بنسبة 30%.

إلى ذلك واصل شارع مجلس الوزراء استقبال وفود المحتجين، فتجمهر  العشرات من أعضاء حركة “لكل العاطلين” أمام مقر مجلس الوزراء، وذلك لمطالبة الدكتور عصام شرف بضرورة توفير فرصة عمل للعاطلين سواء فى القطاع العام أو الخاص أو صرف إعانة شهرية لحين توفير فرصة عمل.

كما نظم عدد من العاملين المؤقتين بمركز محطات بحوث الصحراء بـ8 محطات بحثية التابعة لوزارة الزراعة،  وقفة احتجاجية أمام المجلس ، مطالبين شرف بتعيين الباحثين الحاصلين على دكتوراه وماجستير ومهندسين وأخصائيين وإداريين بجميع التخصصات حرفية وعمال بمراكز بحوث الصحراء المختلفة ومحطاتها البحثية من الباب السادس إلى الأول، وأن يقوم المركز بإبرام عقود هؤلاء العاملين على بند 2،3 أجور موسمية بالباب الأول على أن يتم تثبيتهم مستقبلا طبقًا للكتاب الدورى .

وفي السياق ذاته تظاهر العشرات من موظفى المراكز الاستكشافية للعلوم والتكنولوجيا التابعة لوزارة التربية والتعليم “مراكز سوزان مبارك الاستكشافية” سابقا، داخل مقر الوزارة ، احتجاجا على عدم صرف حافز التميز لهم منذ نحو عام نتيجة صدور توجيهات من وزير التعليم السابق د.أحمد زكى بدر بوقف صرفه لهم، كما طالب المتظاهرون بمساواتهم ماليا بموظفى ديوان وزارة التعليم ومنحهم مكافآت اللجان التى يحصل عليها موظفو الوزارة.

في حين اعتصم ، عشرات العاملين بالشركة المصرية لنقل الكهرباء أمام ديوان وزارة الكهرباء والطاقة بالعباسية، ورفعوا لافتات لمطالبة الوزير الدكتور حسن يونس بتحسين أوضاعهم المادية والمعيشية.

بينما نظم أكثر من مائة عامل مؤقت بشركة الشرقية للدخان وقفة احتجاجية أمام مقر الشركة بالجيزة للمطالبة بالتثبيت.

كما نظم  أوائل خريجى الأزهر وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء، مطالبين الدكتور عصام شرف بإصدار قرار وزارى بتكليف الأول والثانى من كل دفعة، وفى كل قسم وشعبة 2002 وحتى 2010، وأن تكون كل كلية على حده، وبدون مقارنة بين الدفعات والأقسام بالكليات، وأن يتم التعيين بصورة تكليف لا إعلان، مرددين “انتظار انتظار حتى يصدر القرار” و”عنصرية ضد أوائل الأزهرية.

وفي السويس اعتصم عشرات المهندسين والفنيين  بالشركة الوطنية للصناعات الحديدية بالعين السخنة التابعة لشركة اوراسكوم احتجاجا علي رفض الشركة تجديد عقودهم وفصلهم ، وقالت الشركة التي يمتلكها رجل الأعمال ناصف ساويرس للمهندسين انه تم إلغاء قسم التركيبات، وقرر المهندسون التضامن مع المئات من زملائهم المعتصمين بمقر الشركة ب6 أكتوبر بعد رفض الشركة تجديد عقودهم وإصرارها على تصفيتهم .وتوجه العمال المحتجون إلى قسم الأربعين لتحرير محضر إثبات حاله وأكدوا على أنهم سيدخلون فى اعتصام مفتوح لحين حل  مشكلتهم .

وفي الإسكندرية  نظم طلاب المدن الجامعية بالإسكندرية إضراباً عن الطعام احتجاجا على عدم استجابة إدارة الجامعة لمطالبهم, وقام  الطلبة بطرد المشرفين من المدينة والسيطرة على كافة البوابات، وإرسال مذكره  إلى المجلس العسكري تتضمن عرضاً مفصلاً لمشاكلهم داخل المدينة الجامعية، وذلك للمطالبة بالتدخل السريع لحل الأزمة خاصة مع قرب فترة الامتحانات.

وقطع عمال شركة مساهمة البحيرة طريق محطة الرمل في الإسكندرية للمطالبة بالحصول على رواتبهم المتأخرة منذ أكثر من شهرين,ووقف خصخصة الشركة  وهتف العاملون ” عاوز حقي ” و”مش حنمشي هو يمشي ” ” واحد أتنين الحرامي فين “, وحملوا لافتات ” يا حرامي عاوز أكل عيالي” و” فين الجيش ورئاسة الوزراء “.

وطالب محسن حسن خالد نائب رئيس مجلس إدارة إتحاد المساهمين بسرعة وإصدار وتنفيذ تبعية الشركة إلي وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي كما طالب بإنقاذ الشركة من الانهيار التام حفاظا علي استقرار الظروف المعيشية للعاملين والبالغ عددهم 4500 عامل وخاصة أصحاب المعاشات حيث لم يتم صرف معاشهم منذ 5 سنوات.

كما اعتصم أكثر من 800 عامل بمصنع الإسكندرية لمسبوكات السيارات احتجاجا علي إغلاق المصنع  ، وطالب العمال بعودة العمل في المصنع وإلغاء قرار إدارة الشركة المملوكة لرجل الأعمال احمد هيكل بإغلاق المصنع حتى إشعار أخر. وهدد العمال بإعادة تشغيل المصنع في حاله إصرار الإدارة علي إغلاقه لأنها مصدر رزقهم الوحيد. في غضون ذلك, نظم اليوم حوالي 200  من سائقي الميكروباص بكفر الزيات بمحافظة الغربية إضراباً شاملاً  للمطالبة برفع الأجرة. واتهم السائق إدارة المواقف بالتواطؤ مع المحليات على حساب السائقين,  وطالب بإقالة احمد الشريعي مدير إدارة المواقف.

وفي البحيرة  دخل اعتصام أكثر من 200 عامل مؤقت بشركة سجاد دمنهور  يومه الثانى على التوالى، داخل مقر الشركة احتجاجا على ما وصفوه بالتلاعب فى عقودهم من خلال عدم تعينهم، وخاصة الذين مضى على عملهم ثلاث سنوات، حيث أنهم موقعين مع هيئة الأوقاف منذ عملهم بالشركة على عقود مؤقتة حسب القانون 47، والذى يسمح للعامل بالتثبيت بعد مرور 3 سنوات على عمله، مشيرين إلى أن هيئة الأوقاف طلبت ملفات العاملين الذين مر عليهم ثلاث سنوات، لإرسالها إلى “التنظيم والإدارة ” تمهيدا لتعينيهم، ولكنهم فوجئوا أثناء استفسارهم فى التنظيم والإدارة بوجود عقود أخرى غير التى وقعوا عليها، عند التحاقهم بالعمل، فضلا عن أن هذه العقود تمنعهم من التعيين بعد 3 سنوات .

وفي دمياط اعتصم آلاف من أهالى محافظة دمياط من مختلف المناطق بالمحافظة  مساء أمس الثلاثاء مطالبين بضرورة الإزالة الفورية لمصنع أجريوم  مما أدى لإغلاق الطريق الساحلى لرأس البر والطريق الدولى  منذ الساعة السابعة والنصف مساء وحتى الساعة الثانية عشر والربع من صباح الأربعاء.وأطلقت قوات الجيش الأعيرة النارية في الهواء لتفريق المتظاهرين بعد توزعهم على ثلاث مناطق حيوية وهى طريق رأس البر القديم (القريب من  الميناء) وطريق دمياط الجديدة  طريق رأس البر الجديد واستعانت قوات الجيش بخمس سيارات وثلاث مدرعات، قبل أن تلقي القبض على خمسة من المتظاهرين لم يتم الإفراج عنهم بعد فض الاعتصام.

وفي الفيوم, تظاهر العشرات من المدرسين العاملين بنظام العقد أمام مديرية التربية والتعليم اعتراضا على رفض المديرية تثيبتهم حتى الآن على الرغم من أنه مر عليهم أكثر من ثلاث سنوات ولهم حق التثبيت وفق قرار وزير التربية والتعليم.وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها: “العقد العادي باطل” و “1- 2 حقوقنا فين”,  و”وكيل الوزارة باطل”.

وفي بني سويف واصل عمال شركة أسمنت بنى سويف (تيتان) المحالين على المعاش المبكر اعتصامهم أمام بوابة الشركة ، ومنعوا خروج أو دخول عربات الأسمنت للمصنع لليوم الثانى على التوالى، ، للمطالبة بالحصول على 120 شهرا بدلا من 48 شهرا التى حصلوا عليها عقب خروجهم معاش مبكر، منتقدين تدنى قيمة الأسهم المساهمين بها مقارنة بمصنع أسمنت الإسكندرية التابع لمجموعة شركات (تيتان)، ومنعوا دخول وخروج سيارات النقل وتعطيل قسم التعبئة بالمصنع، وطالب بعضهم من صغار السن بالعودة إلى العمل بالمصنع.

وأقام العمال سرادقا أمام المصنع واعتصموا بداخله، مؤكدين على إنهم سيواصلون الاعتصام حتى تحقيق مطالبهم ، وشددوا على رفضهم لفض الاعتصام تحت أي ظرف كان.