بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عودة عمال أمونستيو والمصبغة للاعتصام

اعتصم عمال شركتي أمونسيتو والمصبغة بالعاشر من رمضان أمام الاتحاد العام للعمال اليوم احتجاجا على عدم تلبية مطالبهم بصرف تعويضات تصل إلى 106 ملايين جنيه لما يقرب من 1700 عامل. رفع العمال لافتات كتب عليها : بالروح والدم رزق عيالنا أهم .

وقال خالد طلعت رئيس اللجنة النقابية في شركة أمونسيتو: اعتصمنا بسبب تراجع كل المسئولين عن الاتفاقية الأولى التي كانت تقضي بصرف تعويضات تصل إلى 106 ملايين جنيه لما يقرب من 1700 عامل، وتصميمهم على تنفيذ الاتفاقية الثانية التي رفضها العمال والتي تخفض قيمة التعويضات إلى 50 مليون جنيه فقط ، وهو ما نرفضه ولن نتراجع عنه دونما الحصول على حقوقنا، ومستعدون لكافة أشكال التصعيد بما فيها العودة إلى الاعتصام على رصيف البرلمان.

يذكر إن قوات الأمن أجبرت عمال الشركتين على فض اعتصامهما أمام البرلمان بعد إن حاولوا اقتحامه اعتراضا على توقيع الاتحاد ووزارة القوى العاملة على اتفاقية الخمسين مليون جنيه،دونما موافقة العمال .

وأشار مجدى مدني نائب رئيس اللجنة النقابية في شركة المصبغة:قرار
الاعتصام جاء بعد الاجتماع مع حسين مجاور رئيس الاتحاد الذي لم يسفر عن نتائج مرضية، وأشار مجدي إلى إن العمال لا يريدون التصفية ولكن
الاستمرار في تشغيل الشركة خاصة بعد أن تراجعت قيمة التعويضات بمقدار النصف.

وقال العمال في بيان مشترك :إنهم معتصمون إلى أجل غير مسمى، فضلا عن إمكانية تغيير موقع الاعتصام، كخطوة تصعيدية.

يذكر أن الشركتين يمتلكهما رجل الأعمال الهارب عادل أغا الذي أخذ فلوس البنوك وطار، ويسعى بنك مصر صاحب الدين الأكبر إلى تسديد مستحقات العمال لكي يضع يديه على الشركتين .علما بأن شركة أمونسيتو -1200 عامل -توقفت تماما عن العمل منذ عامين، بينما مازال عمال المصبغة -500 عامل- يديرون مصنعهم ذاتيا .