بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

غداً في العاشرة صباحاً:

وقفة احتجاجية للأطباء والعاملين بمستشفى بولاق العام

ينظم غداً الاثنين 4 نوفمبر أطباء وفريق العمل الطبي من الممرضين والفنيين والعمال بمستشفى بولاق العام وقفة احتجاجية أمام المستشفى احتجاجاً على قيام المدعو أحمد خميس، أمين شرطة بقسم بولاق الدكرور، بالتعدي بالضرب والتهديد بالسلاح على الطبيب محمود عبد الفتاح داخل قسم الاستقبال أثناء قيامه بعلاج الحالات الطارئة. وتشارك في الوقفة غداً الدكتورة منى مينا عضو النقابة العامة للأطباء وعضو اللجنة العامة لإضراب الأطباء.

وهذه هي المرة الثانية التي تتكرر فيها واقعة الاعتداء على أطباء مستشفى بولاق العام، مما دفعهم للدخول في الإضراب الشامل وإغلاق قسم الاستقبال. وقد تقدم الدكتور محمود عبد الفتاح ببلاغ إلى نيابة بولاق الدكرور، واستعمت النيابة إلى أقواله بشأن واقعة التعدي عليه.

وجدير بالذكر أن مستشفى بولاق العام هي إحدى المستشفيات التي يشارك أطباؤها في الإضراب بقوة منذ بدايته في أول أكتوبر. هذا وتعلن حركة الاشتراكيين الثوريين تضامنها الكامل مع الأطباء وتطالب بمحاكمة أمين الشرطة الذي اعتدى على الطبيب وتوفير الحماية والأمن للمستشفى وتدعو كافة القوى السياسية إلى التضامن معهم غداً الساعة العاشرة صباحاً أمام مستشفى بولاق العام.