بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

دراسة حالة (4) شهر يناير 2010..

وقفة احتجاجية لمعلمي كفر الشيخ أمام مجلس الشعب

تظاهر اليوم الأحد 17/1/2010 أكثر من 500 معلم ومعلمة من معلمي الحصة بكفر الشيخ أمام مجلس الشعب، وذلك لعرض مشكلتهم علي لجنة التعليم بالمجلس والتي انعقدت في نفس اليوم، وقد شدد الأمن الحصار علي المعلمين المعتصمين حيث تم تطويقهم بجنود الأمن المركزي بالإضافة للسياجات الحديدية التي تحصرهم في مكان ضيق.

يبلغ عدد معلمي كفر الشيخ المؤقتين حوالي 5500 معلم ومعلمة، 4000 منهم مؤهلات عليا وحوالي 1500 مؤهلات متوسطة وفوق المتوسطة، وتتراوح مدد عملهم بالتعاقد مع وزارة التربية والتعليم ما بين 5  إلي 15 سنة بأجر شامل 147 جنيه، ولكن مؤخراً تم فسخ هذا التعاقد، وأصدرت الإدارة التعليمية قرار جديد لهم للعمل بالحصة بأجر شامل 104 جنيه، وذلك حتى 31/5/2010 فقط، وبعد هذا التاريخ يعتبروا مفصولين وكذلك يقضي هذا القرار بحرمانهم من المكافأة السنوية، ويضيف القرار أنه يتم تدبير أجور المعلمين من صندوق الخدمات بالمحافظة وليس من خلال الإدارات التعليمية، وتكمن مشكلة المعلمين الأساسية في التعنت الشديد الذي يعانونه من محافظ كفر الشيخ اللواء أحمد زكي عابدين، والذي يضرب بقرارات وزير التعليم العالي السابق يسري الجمل عرض الحائط حيث أقر الوزير في قرار وزاري رقم 155، المادة 72 و73 بأحقية كل من علي رأس العمل من جميع المؤهلات بالعمل بالعقد المميز كمدرس مساعد، وذلك ما أكدت عليه لجنة التعليم بمجلس الشعب والتي انعقدت أخر شهر فبراير وأوصت بالتعاقد مع كل من علي رأس العمل بالعقد المميز، وقد قام النائب محمد عبد العليم داوود بتوفير ميزانية مليون وربع جنيه من وزارة التضامن الاجتماعي من أجل توفير العقود ومع أن المحافظ وعد بتوفير مثل هذا المبلغ إلا أنه لم يفعل شئ (حسب ما ذكر المعلمين) وقام بالتعاقد مع شباب حديثي التخرج حتى الآن لم يتم تحديد موقفهم من التجنيد ولم يتعاقد مع من يعملون منذ سنوات.

وقد قام وفد من المعلمين بمقابلةالجنة التعليم لعرض المشكلة عليها والتفاوض معها لإيجاد حل لمشكلتهم.

ويذكر أن هذه الوقفة تأتي في سلسلة من الوقفات الاحتجاجية التي قام بها المعلمين المؤقتين احتجاجا علي التعنت الذي يعانون منه كما قاموا بعرض مشكلتهم علي القيادات المختلفة، فقد تظاهروا قبل عدة مرات أمام مجلس الشعب، وكذلك أمام مجلس الوزراء وأمام مقر الحزب الوطني وكل هذه الجهات أقرت بحقهم في العمل بعقد مميز، كما قاموا بالعديد من الوقفات الاحتجاجية أمام الإدارات التعليمية بكفر الشيخ وأمام المحافظة.

ويقول الأستاذ عبد القوي عبد ربه (أحد المتظاهرين) : (أنا أعمل بقالي أكثر من عشر سنين مدرس بالحصة للغة العربية بالتعليم الثانوي الفني، وقد تم فصلي السنة اللي فاتت ولما رجعت بالضغط من وزير التربية والتعليم علي المحافظ رجعت أمين مكتبة بقرار حتى 31/5/2010 فقط، مع إن معانا تأشيرة من وزير التربية والتعليم يسري الجمل بأحقيتنا في العقد المميز والعقود نزلت فعلا ولكن المحافظ أعطاها للناس الجديدة وترك الناس القديمة).

ويضيف إيهاب ثروت: (أنا أعمل بوزارة التربية والتعليم منذ أكثر من 6 سنوات بعقد مؤقت، وقالولي إنهم هيمشوني لأني مدرس تربية دينية وهي ليست مادة أساسية في المنهج وإنما ملحقة بالغة العربية، ويضيف إننا لم نقبض بعد القرار الجديد أي مبالغ منذ ثلاثة شهور، وإحنا عندنا عائلات ملزومين مننا).

ويقول هاني محمد يعمل مدرس فلسفة منذ أربع سنوات بالحصة: المحافظ  بيتجاهلنا تماما وبيتحدانا برغم القرار الوزاري قال لنا (أنا رئيس في محافظتي وابقوا قابلوني لو اشتغلتوا، وده آخر كلام ليكوا عندي،روحوا اشتغلوا سمكرية في المدينة الصناعية، قلنا: طب والستات، قال: خليهم يطبخولكوا).

ويضيف سعد زغلول: (لما العقود جت لينا، المحافظ وزعها علي هواه وهوي مديري الإدارات علي ناس تانية غيرنا، وعندما وصل الإدارات إخطار بالتعاقد معنا بالعقود المميزة امتنع المحافظ عن التنفيذ، وهدد مديري الإدارات وقالهم اللي هينفذ هيتفصل، أنا بقبض 147 جنيه ووالدي متوفى وأعول أسرة، ولي أخوات بنات ولازم لهم جهاز علشان جوازهم وعلشان كده بشتغل بالفاعل وممكن أكون بدرس لتلميذ الصبح وأروح أخر النهار أشتغل عند أهله ودي إهانة كبيرة للمدرس).

وتقول زيزي مصطفي والتي تعمل مدرسة فلسفة منذ 7 سنوات بجواب مكافأة ب104 جنية في الشهر: (الوزير رافض عمل عقود مميزة لكل من كان علي رأس العمل برغم قرار الوزير الذي يقضي بعكس ذلك، وذلك تحديا لنا لأننا عملنا مظاهرة أمام وزارة التربية والتعليم، وبيعطي كل العقود المميزة لشباب جداد مشتغلوش قبل كده).

ويضيف مدرس أخر (رفض ذكر أسمه) : (العقود ذهبت لأصحاب الوسايط وكل اللي يقدروا يدفعوا إنما إحنا ممعناش ندفع علشان نشتغل).

ويقول أيمن نجيب وهو معين بالحصة منذ 2004: (ليس لنا أي مظلة نقابية للدفاع عن حقوقنا، ونحن نطالب بوجود نقابة تدافع عن مصالحنا).

وقد رفع المعلمون لافتات كتبوا عليها:

“معلمي كفر الشيخ يعملون بلا أجر”، “محافظ كفر الشيخ ديكتاتوري لا يؤمن بالمشاركة”، “محافظ كفر الشيخ ديكتاتوري استغلالي”.

وردد المتظاهرون هتافات مثل:

يا نظيف يا نظيف .. مش لاقيين تمن الرغيف- يا دكتور فتحي سرور .. محافظنا راجل مغرور- يا مبارك قول أتكلم .. خلي الظالم لينا يسلم- يا مبارك إحنا ولادك .. اللي عبرت بينا بلادك- كفر الشيخ جايه تنادي .. العقود حق ولادي- زكي عابدين زكي عابدين .. خلي عيشتنا زفت وطين- يا نظيف فينك فينك .. أنت شايف الظلم بعينك.