بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

وزارة القوى العاملة ترفض صرف مستحقات عمال «جاك» من صندوق الطوارئ

تقدم عمال الشركة المصرية لصناعة السيارات “جاك” بمذكرة لوزارة القوى العاملة يطالبون فيها بصرف أموال التأمين من صندوق الطوارئ حيث تقتطع الوزارة نسبة 1% من الصندوق، فتم توجيههم لمكتب العمل بالخانكة فماطلوهم وأخبروهم بأنه يجب عليهم الذهاب أولاً إلى النقابة العامة وإثبات ما يفيد أنهم مسجلون بها على الرغم من أنهم يتبعون اتحاد النقابات المستقلة.

وتسود حالة من الإحباط في أوساط العاملين بعد التجاهل المستمر والمتعمد من وزارة القوى العاملة ومن مالك المصنع الذي لم يصرف مرتباتهم منذ ما يزيد عن 5 أشهر بل ولم يكتف بذلك حاول “تطفيشهم” وإجبارهم على تقديم استقالاتهم مما أدى إلى تقليص عدد العمال من 90 إلى 25 عامل على مدار الشهور الماضية.

ويعلق العمال أملاً كبيراً على الأحكام القضائية المنتظر النطق بها في جلسات 24 و25 نوفمبر و2 ديسمبر للنظر فيها من قبل المستشار عصام محمود رئيس محكمة الخانكة.

جدير بالذكر أن مطالب عمال مصنع جاك المعتصمين منذ 6 سبتمبر 2012 تتلخص في:

  1. الحصول على العلاوة الاحتماعية.
  2. إلغاء الإجازات الإجبارية.
  3. الحصول على نسبة في الأرباح السنوية.
  4. التأمين على العمال.
  5. تحديد يوم بعينه للحصول على الراتب الشهري حيث يتقاضى العمال أجورهم كل ثلاث أشهر.