بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ائتلاف البترول ينضم الى اعتصام ابيسكو الاربعاء المقبل

ادان الائتلاف العاملين بقطاع البترول فى بيان اصدره اليوم الخميس، إستمرار إدارة شركة جابكو في التعيينات الجديدة بالشركة وتجاهله للعاملين التابعين لشركة إبيسكو داخل الشركة، مما يزيد الوضع احتقانا وإحباطاً لعمال إبسكو، حيث أثر ذلك في نفسية العاملين لشعورهم بالتمييز والتفرقة الواضحة لحساب أبناء العاملين وبناء على هذا الوضع اعلن ائتلاف العاملين بالبترول الانضمام لاعتصام 25 أكتوبر القادم والتقدم بشكوى رسمية لرئيس مجلس الوزراء ووزير البترول وإعداد مذكرة للنائب العام عن الأموال المهدرة لصالح إبيسكو وعن الفساد الإداري في استقدام تعيينات جديدة واحتكارها لأبناء العاملين.

علاء فوده، موظف فى قطاع السلامة والصحة المدنية وحماية البيئة، واحد اعضاء الائتلاف، قال  ان عمالة ابيسكو المؤقتة بالشركة تقارب 4000 عامل وهم عصب الشركة الحقيقى وادارة الشركة تتجاهل ذلك وتفرق بين عمالة ابيسكو وجابكو فى  السكن والاحوال المالية واوضاع العمل كما ان العمال يعتبرون انفسهم ابناء جابكو وامضوا بها سنوات عديدة ومع ذلك لم يتم تعيين عامل واحد منهم بالرغم من كفاءتهم وخبرتهم الفائقة كل منهم فى تخصصه.

واضاف فودة ان الادارة قامت بتعيين ابناء العاملين وطلبت من عمالة ابيسكو تدريبهم مما اثار حفيظة العمال المؤقتين فالشركة تستقدم قليلى الخبرة والكفاءه وتعينهم رغم وجود من هم اهل لهذا التعيين مما دفع العمال للاحتجاج والمطالبه بحقهم فى التعيين وتطبيق قرار وزير البترول الصادر فى فبراير الماضى اثناء رئاسته لهيئة البترول بتعيين العاملين بإبيسكو فى الشركات التى يعملون بها.

وشدد فوده على ضرورة تدخل الحكومة قبل تفاقم الوضع لان مستقبل الاف العمال بات مجهولا ومعرضين للطرد من شركاتهم فى اى وقت مؤكدا ان شركة ابيسكو تلعب دور السمسار وتكلف الدولة مبالغ كبيرة وان انهاء وجودها سيوفر للدولة العديد من الاموال نحن فى حاجة اليها فى وضع مصر الراهن كما ان العمال فى حاجة اكبر للشعور بالامان. 

قد اعلن عمال ابيسكو فى شركة جابكو وبترول بلاعيم "بتروبل" الاعتصام امام مجلس الوزراء 25 اكتوبر القادم لحين تحقيق مطالبهم وتثبيتهم فى الشركات التى يعملون بها.