بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الطلاب الاشتراكيين الثوريين بجامعة الزقازيق

هاتوا اخواتنا من الزنازين.. عمرو أخونا ومش هنسيبه

فيما يفرض النظام حصاره الأمني على الجامعات منذ شهور، وقد اقتحم ما لا يقل عن 9 جامعات في الأسابيع الأخيرة، معتمداً على قرارات الحكومة التي أعطت الضوء الأخضر لهذا الإجرام، وفيما تم التعتيم على الأخبار في كل مرة، وفي كل مرة تم إطلاق الغاز والخرطوش على الطلبة، وفي كل مرة يسقط مصابون جدد، ويلقي القبض على دفعة جديدة من الطلاب المحتجين، وتلفق لهم اتهامات جاهزة، كما تخوض الإدارات الجامعية حرباً بالوكالة على الحركة الطلابية باسم الثورة المضادة، فتحول الآلاف من الطلاب إلى التحقيقات ومجالس التأديب التعسفية، وتصدر بحقهم عقوبات مغلظة، تتراوح في شدتها بين الحرمان من دخول الامتحانات في بعض المواد إلى الفصل النهائي من الجامعة!

وفيما كانت المماطلة والتسويف والقرارات – المسيّسة بالأصل – بحق طلاب كلية هندسة الزقازيق المعتقلين والذي مضى على وجودهم خلف الأسوار أكثر من 30 يوماً على الرغم من عدم تورطهم بأحداث العنف التي شهدتها الجامعة وبشهادة مدير أمن الجامعة، بالأمس فقط تم الإعتداء على الوقفة الاحتجاجية والتي تم تنظيمها أمام محكمة الزقازيق الإبتدائية تضامنًا مع طلاب جامعة الزقازيق المعتقلين (عمرو حجاج – شيكو – بلال الكومي) أثناء عرضهم على النيابة اليوم. وذلك بعد تعرضها لهجوم مجموعات من البلطجية بتحريض سافر من قوات الأمن المتواجدة في محيط المحكمة، مما أدى الى‫ ‏ إصابة العديد من النشطاء بكدمات نتيجة إلقاء الحجارة عليهم من جانب البلطجية.

“هاتوا اخواتنا من الزنازين”، كان هذا الهتاف المفجر لإضراب طلاب هندسة الزقازيق يوم السبت الماضي 16 نوفمبر، والذي جاء على خلفية الدعوات الطلابية المستقلة، والمدعومة بعد ذلك من اتحاد هندسة الزقازيق، للإفراج عن الطلاب المعتقلين (محمد عبد الشكور وعمرو الجندي ومحمد سمير وبلال الكومي وعمرو حجاج)، والذين تم اعتقالهم على خلفية أعمال العنف والبلطجة التي اجتاحت جامعة الزقازيق، واليوم وبعد تعليق الإضراب البطولي والذي خاضه طلاب هندسة الزقازيق، هاهم طلاب الفرقة الثانية بميكانيكا يعلنون عن دخولهم في إضراب عن أداء أمتحانات “الميد ترم” تضامناً مع زميلهم المعتقل عمرو حجاج، إن الطلاب الاشتراكيين الثوريين بجامعة الزقازيق يعلنون عن تضامنهم الكامل مع الإضراب البطولي لطلاب الفرقة الثانية قسم ميكانيكا، ويؤكدون على وقوفهم بجانب زملائهم الطلاب في معركتهم الدائرة ضد الظلم والطغيان.

إننا نتوجه بالتحية لزملائنا الطلاب بالفرقة الثانية على هذا الموقف الشجاع والبطولي، و ندعو جميع طلاب الجامعة وبالأخص طلاب كلية الهندسة وعمالها وموظفيها للتحرك معنا، ولنوحد مطالبنا ونضغط سوياً مرة أخرى لانتزاعها. ولنوصل رسالتنا واضحة للنظام: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام إجرام الداخلية واعتداءاتها المتكررة على الجامعات وسنناضل بين زملائنا في الجامعات من أجل الإفراج عن الطلاب المعتقلين ووقف إعتداءات وجرائم الداخلية.

لكم قوانينكم والشارع لنا.. المجد للشهداء.. الحرية للمعتقلين.. النصر للثورة

الطلاب الاشتراكيون الثوريون – جامعة الزقازيق
8 ديسمبر 2013