بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان جبهة طريق الثورة بالشرقية

تضامناً مع إضراب طلاب هندسة الزقازيق

لليوم الثاني على التوالي يستمر صمود الطلاب، ويستمر نجاح إضراب هندسة الزقازيق للمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين، والتعاقد مع شركة أمن خاصة للتعامل مع البلطجة وتأمين الطلاب.

ولأنها مطالب بديهية ومشروعة فقد لاقت الدعوة تضامن الكثير من الكليات الأخرى، وعلى رأسها كليات (طب – صيدلة – علوم – تربية – حاسبات ومعلومات – أداب – تجار.. .وغيرها).

واليوم ولأن غباءهم واحد، فقد تعامل رئيس الجامعة وعميد كلية الهندسة والأساتذة بمزيد من التجاهل والاستفزاز، حيث قاموا بتهديد وتخويف طلاب الفرقة الإعدادية بحضور الامتحان، وبالفعل استجاب بعض الطلاب وحضروا الامتحان، وتم تصويرهم داخل المدرجات وتغطية الحدث إعلاميا على أن اليوم هو يوم عادي وأن الإضراب قد فشل.

والحقيقة أن الأمر عاري تماماً من الصحة، فقد نجح الإضراب والذي استمر من الساعة التاسعة والنصف صباحاً وحتى مساء اليوم، وبرفض تام من باقي الدفعات لحضور الامتحان وبمشاركة حشود من الكليات الأخرى.

ولكن تلك الحشود والمطالب لا تهم عاهرات الإعلام وإدارة الجامعة، بل يشغلهم أن يمتثلوا لأوامر النظام حتى ولو كان ذلك على حساب مستقبل وحياة الطلاب.

ولأن جبهة ثوار هي جزء لا يتجزأ من الحراك الطلابي، فنحن نؤكد استمرارنا في دعم طلاب كلية الهندسة في إضرابهم، وأن ذلك الإضراب ما هو إلا بداية، وننذر أنه في حال استمرار تجاهل تلك المطالب، واستمرار العنف ضد الطلاب، سوف يكون التصعيد ضد كل المسئولين وسيرتفع سقف المطالب إلى:
أولاً: إقالة رئيس الجامعة.
ثانياً: إقالة عميد ووكيل كلية الهندسة.
ثالثاً: ملاحقة كل المسؤليين قانونياً.
لن يخبو نجم الثورة..

لسه الطالب هو الحل