بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان «الجبهة الثورية لطلاب جامعة الزقازيق»

بشأن الضبطية القضائية

تأبى الدولة إلا أن تستمر في قمع الحركة الطلابية، فبعد نضال وعناء دام سنوات استطاع طلاب الجامعات المصرية الحصول على حكم قضائي بمنع دخول الحرس الجامعي، الذي عانوا منه الأمرين خلال تواجده داخل الحرم الجامعي، وتم الاستعانة بأمن إداري، ثم نفاجأ بالدكتور حسام عيسى وزير التعليم العالي يصدر قراراً بمنح الضبطية القضائية للأمن الإداري بالجامعات، ويطالب المستشار عادل عبد الحميد وزير العدل بالموافقة على القرار بموجب قانون الإجراءات الجنائية، بدون الرجوع لاتحادات الطلاب، وبمباركة رؤساء الجامعات، المنتخب منهم والقائم بالأعمال.

وعليه نعلن نحن “الجبهة الثورية لطلاب جامعة الزقازيق” رفضنا الكامل لهذا القرار، وأن إعطاء الضبطية القضائية لأفراد الحرس الجامعي ما هو إلا إحياء لعفن الماضي، ولا يحقق شيئا من مطالب الثورة والثوار.

اعتبروا يا من في السلطة قبل فوات الأوان وقبل أن تتبدل المقاعد، وتذكروا الماضي القريب والغائبين وراء القضبان، فالثورة مستمرة ولن تتسامح مع أي ممن يخذلها.

ولذلك.. إذا لم يتم التراجع عن هذا القرار وإلغاؤه فسوف يبدأ الطلاب تصعيدهم تدريجيا بكل السبل السلمية المتاحة لمنع هذا القرار من أن ينال من حريتهم ونشاطهم.

الجبهة الثورية لطلاب جامعة الزقازيق.. وتضم:
الطلاب الاشتراكيون الثوريون بجامعة الزقازيق
طلاب حزب التحالف الشعبي
طلاب حركة 6 أبريل
مستقلون