بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

كل الدعم للمقاومة الفلسطينية.. تسقط صفقة القرن

الاشتراكيون الثوريون

تابعنا ليلة أمس المؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه ترامب ونتنياهو خطة البيت الأبيض لفرض السلام في منطقتنا على حساب الشعب الفلسطيني المحتل. تم الإعلان في غياب أي تمثيل للشعب الفلسطيني وبحضور وزراء خارجية عٌمان والإمارات والبحرين، وتبعه عدة بيانات داعمة من خارجيات الدكتاتوريات العربية كان أكثرها انحطاطًا بيان الخارجية المصرية.

يحاول كل من ترامب ونتنياهو التملص من إجراءات خلعهما، التي تجري على قدم وساق، بالقفز إلى الأمام، ووسيلتهم في ذلك هي تلك الصفقة الملعونة التي تُصفي القضية الفلسطينية وتلغي حق العودة وتعنى فقط بأمن الاحتلال الإسرائيلي ومستوطناته وتطبيع علاقاته مع دول الجوار.

لا تخدعنا عبارات الشجب والتنديد التي ترددها السلطة الفلسطينية ونرى حقيقة جعجعتها الفارغة ضد الصفقة، نعلم أن أبو مازن وسلطته إنما يستنكرون استبعادهم هم بالذات وليس الشعب الفلسطيني من المفاوضات حول الصفقة، وتاريخ السلطة الفلسطينية يمتلئ بالصفقات مع الاحتلال. نحن نرفض الصفقة ونثق تمام الثقة أن نضال الشعب الفلسطيني وفصائل مقاومته ستجعلها حبرًا على ورق، وندعو كافة أنصار القضية الفلسطينية حول العالم لمواجهة سعي الاحتلال وحلفائه لتصفية القضية.

الاشتراكيون الثوريون
29 يناير 2020