بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

متضامنون مع أبو الديار.. يحيا الأمل

قررت محكمة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس، اليوم، تأييد الحكم الصادر غيابيًا على محمد أبو الديار، بالحبس سنة مع الشغل، في القضية رقم 16336 لسنة 2023 جنح مستأنف المطرية، والمعروفة إعلاميًا بـ”قضية التوكيلات الشعبية”.

أبو الديار، مقرر اللجنة القانونية للمحامين بالدقي، بمحافظة الجيزة، ومدير حملة المرشح الرئاسي السابق، أحمد الطنطاوى والذي ألقي القبض عليه أيضًا، الأسبوع الماضي من المحكمة بعد تأييد حكم الحبس عليه و21 من أعضاء حملته الإنتخابية من عدة محافظات، بزعم تزوير أوراق إنتخابية، خلال الانتخابات الرئاسية الماضية، التي شهدت تضييقات ومنع واعتقالات لإفساح المجال لتنصيب السيسي لولاية ثالثة.

تدين حركة الاشتراكيون الثوريون، اعتقال أحمد الطنطاوي وأعضاء حملته الانتخابية، وتطالب بالإفراج الفوري عنهم، وتؤكد الحركة أن القبض على أعضاء حملة طنطاوي يأتي ضمن نهج السلطة العسكرية في اعتقال وخنق كافة أشكال العمل السياسي، وخاصة إذا كان الأمر يتعلق بالاقتراب من عرش الجنرال الذي يقبض عليه بالحديد والنار، منذ أكثر من عشر سنوات، وهو ماشاهدناه في اعتقال أو فرض الإقامة الجبرية على أي منافس محتمل للديكتاتور.

متضامنون مع حملة طنطاوي
يحيا الأمل