بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الاشتراكيين الثوريين

الحرية لأحمد الجيزاوي

الاشتراكيون الثوريون

الاشتراكيون الثوريون يدعون جماهير الشعب إلى وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 24 أبريل أمام السفارة السعودية – شارع احمد نسيم بالجيزة (بجوار السفارة الاسرائيلية) – الساعة 12 ظهراً والساعة 6 مساءً للتضامن مع المحامي المصري أحمد محمد ثروث عبد الوهاب السيد “الشهير بأحمد الجيزاوي”.

حيث تم القبض عليه صباح يوم الثلاثاء الموافق 17/4/2012 من مطار جدة الدولي حيث كان برفقة زوجته وعدد من الأصدقاء متوجهين لأداء العمرة بالبيت الحرام لتنفيذ حكم غيابي بسنة سجن و20 جلدة لاهانة “الذات الملكية”، والجلد الذي سينفذ يوم الجمعة المقبل 27 أبريل.
وذلك لأن أحمد قد قاضى السلطات السعودية بمحكمة جنوب القاهرة يتهمها فيها بممارسة الاعتقال التعسفي والتعذيب في حق عدد كبير من المواطنين المصريين دون أية إجراءات قانونية. وطالب بالإفراج عنهم وتعويضهم جراء ما لحقهم من تعذيب و انتهاكات في المعتقلات والسجون السعودية.

كيف تنفذ السلطات السعودية حكم غيابي على مواطن “مصري” لأنه رفع قضية في محكمة “مصرية” يتهم السلطات السعودية باعتقال تعسفي لمواطنين “مصريين”، وكيف تقوم بمعاقبة محامي يقوم بالدفاع عن موكليه؟ والأغرب ان التهمة هي إهانة “الذات الملكية”.

إن اعتقال الناشط الحقوقي والمحامي أحمد الجيزاوي من قبل السلطات السعودية منافي تماماً لكل المواثيق والأعراف القانونية والدولية التي صادقت السعودية عليها والتي تلزمها بمعاملة السجناء معاملة لائقة بالإضافة إلى أخبارهم بالتهم الموجهة ضدهم، وحقهم في توكيل محامي وضرورة عرضهم على قاض في آجواء طبيعية تتوافر لهم فيها أركان المحاكمة العادلة.

وإذا كان النظام الحاكم في مصر مازال مصراً على سياسة الخنوع والتبعية للسعودية فنحن كقوى ثورية لن نسكت على إهانة المصريين في أي مكان في العالم، ونطالب بطرد السفير السعودي فوراً من القاهرة واستدعاء السفير المصري من الرياض، كخطوة أولى على طريق استعادة كرامة المصريين التي أهدرها النظام السابق ويصر المجلس العسكري أحد أركان نظام مبارك على الاستمرار في ذات السياسات.

حركة الاشتراكيين الثوريين
23 أبريل 2012