بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الاشتراكيين الثوريين

الشعب يريد الشرعية من الميدان

ملايين المصريين الثوار خرجوا أمس في كل محافظات مصر يؤكدون تمسكهم بأهداف الثورة (تغيير – حرية – عدالة إجتماعية) التي لم تتحقق حتى الأن خرجوا رغم حملة التخويف والرعب التي قادها المجلس العسكري وحكومته وجهاز إعلامه الفاسد عن مؤسسات ستحرق وإتهامات للثوار بالبلطجة والعمالة.

خرجوا يستعيدوا ثورتهم بعد أن تأكد الجميع أن البلطجي والسارق هو المجلس العسكري الذي إغتصب السلطة ليحمي نظام الفساد والإستبداد من الإنهيار.

هتفوا بسقوط حكم العسكر، وإسقاط النظام، والمحاكمة فالعصابة لسة حاكمة، والثورة مستمرة حتى تحقيق أهدافها وأن الشرعية الوحيدة للثورة والميدان.

لذلك ندعوا جماهير شعبنا للدفاع عن ثورتهم من أجل:
– دعم التوافق الوطني لتسليم السلطة فورا للمدنيين وعودة الجيش لثكناته.
– القصاص بتقديم كل المسئولين عن قتل وإصابة الثوار من الشرطة والجيش منذ يناير وحتى ديسمبر للمحاكمة، ومحاكمة مبارك وعصابته سياسيا.
– إيقاف المحاكمات العسكرية للمدنيين فورا، والإفراج عن جميع المعتقلين.
– إقرار حد أدنى للأجور 1200 جنيه وحد أقصى 18000 كخطوة لتحقيق العدالة الاجتماعية، وإعادة توزيع ثروات الوطن وموارده لصالح الفقراء.
– السيطرة على ارتفاع الأسعار بمحاربة احتكار استيراد وتصنيع السلع الأساسية وفرض تسعيرة جبرية لها.
– تطهير أجهزة الدولة بداية من وزارة الداخلية وأجهزة الإعلام الفاسدة.
– تكريم أهالي شهداء ومصابي الثورة وصرف تعويض ومعاش مناسب لهم.

المجد للشهداء.. النصر للثورة.. السلطة والثروة للشعب

الاشتراكيون الثوريون
26 يناير 2012